أبوعمار والذكرى ال25 لعودته لأرض فلسطين ..

عرض الصورة

نشر في يوم الثلاثاء 02 يوليو 2019 الساعة 14:25 مساءً

د. عبد الحميد العيلة .


  تصادف هذه الأيام ذكرى عودة الرئيس الراحل الشهيد أبوعمار قبل 25 عام لأرض الوطن عبر معبر رفح البري .. بعد إتفاقية أوسلو الذى إستطاع من خلالها إعادة عشرات الآلاف من المقاتليين الفلسطينيين المنتشرين في اليمن والسودان وتونس والعراق ومصر إضافة لتحرير غالبية الأسرى من كافة التنظيمات ..
  ويشهد مطار غزة الدولي الذي إفتتحه أبوعمار البصمة الأولى نحو إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والسيادة على الأرض ورغم قناعة أبوعمار أن ما حصل عليه لا يرضي كاملاً طموح الشعب الفلسطيني إلا أن ما توصل إليه من إتفاق يعتبر الأفضل في ظروف دولية وعربية كانت صعبة ومعقدة .. 
 ومع كل هذه التحديات التى واجهها القائد الرمز أبوعمار ومماطلة الكيان الصهيوني في تنفيذ بنود الإتفاقات التي وقعها معهم إلا أنه ظل صامداً على الأرض واتهمه الكيان بأنه يدعم المقاومة الفلسطينية ضد الإحتلال وأنه لايوجد شريك للسلام مع الفلسطينين !..
 وكان شعاره الدائم  "على القدس رايحين شهداء بالملايين " إلى أن إندلعت الإنتفاضة الثانية عام 2000 بعد تدنيس شارون والمستوطنين باحات المسجد الأقصى وكانت الشرارة التي دفعت أبو عمار لدعم هذه الإنتفاضة وخاصة أن الإحتلال أعاد إحتلال المدن الفلسطينية الذي إنسحب منها ومنذ تلك اللحظة أصبح أبو عمار ورجال الأجهزة الأمنية في مرمى نيران الجنود الصهاينة وإستشهد العشرات منهم أثناء دفاعهم عن أبناء الشعب الفلسطيني ومقرات السلطة إلى أن حوصر أبوعمار ورفاقه من الأجهزة الأمنية في مقاطعة رام الله التي دمرت بشكل شبه كامل ..
 ولم يكتفي الكيان الصهيوني بذلك بل نجحوا عبر عملاء من دس السم " البولونيوم " له ليستشهد تدريجياً لكن ما لم يتوقعه الكيان الصهيوني أن الشعب الفلسطيني سيخلد هذا الزعيم ويستمر على خطاه فلا يخلو بيت من صور أبوعمار .. وهو لن يحتاج إلى كتاب أو سيرة ذاتيه تدرس في المدارس لأن إسمه وسيرته محفوره لدى كل الأجيال .. 
 وما يغص في النفس أن تمر هذه المناسبة والكثير من المناسبات على السلطة وهو أنشأها .. واللجنة المركزية والمجلس الثوري " م7 " تتعمد التنكر والمرور عنها مرور الكرام ..
 فالتحية لأبناء فتح التيار الإصلاحي الذين بادروا بإحياء هذه الذكرى يوم السبت القادم على أرض شمال غزة وعلى كل من يحب أبوعمار أن يشارك في هذا المهرجان المتوقع أن يزحف إليه عشرات الآلاف من محبي أبوعمار والشكر موصول للنائب في المجلس التشريعي محمد دحلان وعضو المجلس الثوري سمير المشهراوي لتكريمهم زهوة إبنة الزعيم الراحل ياسر عرفات بعد حصولها على الماجستير في العلوم السياسية ..
 هذا هو التيار الإصلاحي لحركة فتح يتصدر نشاطه كل الأصعدة والمستويات والمناسبات النضالية التاريخية لثورتنا المستمرة حتى النصر ..
 لتبقى فتح واحده وموحده رائدة العمل الوطني في كل زمان ومكان .

رابط مختصر

التعليقات